غير مصنف

القرصنة سرطان ينهش في أنظمة التشغيل‎.

مع بداية الثمانينات زاد تعقيد البرامج و أنظمة التشغيل بشكل متزايد و شعر المطورين بضرورة إصدار قانون يحفظ حقوقهم مثل ما هو حاصل حاليا مع الكتب من حقوق نسخ و نشر , حتى وصل الوضع الى ان احدى العاب البلايستيشن 3 كلفت اكثر من 250 مليون دولار امريكي و مع ذلك ذكر احد التقارير من BSA في عام 2011 تم تداول ما يعادل قيمته 9.7 مليار دولار من البرمجيات المقرصنة،  نعم مليار و ليس مليون. تطور التقنيه مؤخرا و خاصة الهواتف الذكية فيمكنك الآن ان تصمم و تقوم بكتابة تطبيقك و تنشره على اكثر من مليار هاتف اندرويد يستخدم الآن  ! التأثير على أنظمة التشغيل في الحقيقه معظم الانظمه تأثرت بهذه المشكله بل عندما بدأت مشكله القرصنة  تقل، تحسنت نوعية و جودة البرمجيات من برامج و العاب، و من هذه الأنظمة التي عانت من القرصنة هو نظام أندرويد،  حيث ان قبل عام 2013 كان هذا النظام رغم قوته إلا أنه من السهل جدا تثبيت برامج مقرصنة من خارج المتجر الرسمي حتى أنه هناك الكثير من الشركات في ذلك الوقت رفضت تطوير برامج لنظام أندرويد لهذا السبب، لكن حاليا بعد تشديد قوقل علي الهواتف عن طريقة مراقبة ما يتم تثبيته من خارج المتجر و عمل مسح دوري للجهاز بحثا عن برامج مضره و برامج مقرصنه بشكل دوري و تلقائي حصل أندرويد على الكثير من الثقه و لكن لا زال ضرر القرصنة موجود. و من الأخبار التي لفتت نظر الكثيرين لمشكلة القرصنة هو خبر قرار شركة madfinger و هي الشركة التي طورت لعبت dead trigger الشهيرة عندما حولت اللعبه إلى لعبه مجانية بسبب معدل القرصنة الذي وصل 90% في أندرويد و 87% على نظام  Ios في أول أسبوع من إصدارها. ولا تخفى علينا كثرة التطبيقات المقرصنه الملغومه التي تضر المستخدمين بشكل كبير ,فلا تمر فتره الا و نسمع عن اخبار التطبيقات الضاره على اندرويد بسبب امكانية تحميل التطبيقات من خارج المتجر الرسمي , كمثال على ذلك فمتجر قوقل الرسمي للتطبيقات غير متوفر في الصين التي تعتبر اكبر سوق هواتف في العالم فأحدى شركات الاتصال في الصين و هي china mobile  تمتلك اكثر من 790 مليون مشترك! و لعدم توفر متجر قوقل الرسمي لاندرويد ساعد هذا الشيء على انتشار القرصنه و متاجر التطبيقات الغير موثوقه . في الحقيقه القرصنة تؤثر على المستخدم أكثر من أن تؤثر عل المطور،القرصنة يمكن أن تضر 10 آلاف مطور و لكنها ستضر مئات الملايين  من المستخدمين و من تأثيرات القرصنة. 1-زيادة القرصنة سبب رئيسي في امتناع المطورين عن تطوير البرامج و الالعاب لأي نظام تشغيل حيث أن قبل نزول منصة steam للبيع العاب الكمبيوتر عن طريق الكمبيوتر في عام 2003 كادت العاب الكمبيوتر أن تنقرض بسبب الانتشار الهائل للقرصنة. 2-مكافحة القرصنة تزيد جودة  التطبيقات فكل مطور يقوم بالابداع بسبب وجود حافز قوي و هو للمال فالمطورين بشر مثلنا يريدون كسب قوت يومهم و يحلمون بقيادة سيارة أحلامهم و لديهم عائلات يعيلونها يقضون عشرات و ربما مئات الساعات في تصميم و تطوير هذه البرامج بل إن هناك الكثير من الشركات التي تقوم على إصدار البرامج و الربح منها تحتوي على مصممين و مبرمجين و محاسبين و لها مقرات و مكاتب. 3-قلة المال تعني قلة المنافسه بين المطورين فإذا كانت جائزة تطوير تطبيق ممتاز هي الف دولار سيتنافس على أفضل التطبيقات القليل من المطورين و لكن ماذا سيفعل المطورين لو كان هناك امكانية كسب حتى المليارات من تطبيقاتهم مثل ما حصل مع برنامد انستقرام الذي بيع ب 2 مليار دولار و برنامح whatsapp الذي استولت عليه facebook  ب 19 مليار دولار !  4-عدم دعم اللغه العربيه، نعم هل تعلم عزيزي القارئ أن من الأسباب الرئيسية لعدم دعم اللغه العربيه في التطبيقات هو عدم ربحية السوق العربي بسبب القرصنة؟ بل عندما تحسن وضع السوق العربي في مجال العاب الفيديو على أجهزة الالعاب المنزليه بعد جيل بلايستيشن 3 و تحول الناس إلى شراء الالعاب الرسميه بدل المقرصنه بدأت الشركات تعريب العابها كلعبة Assassin creed black flag صدرت بترجمة عربيه و لعبة tomb raider صدرت بدبلجه عربيه نعم لعبه تتحدث العربيه الفصحى حتى القوائم عربيه،  و بسبب عدم شرائنا الالعاب المقرصنه على جهاز بلايستيشن 3 و استقرار ربحية السوق العربي قامت سوني بالإعلان قبل اسبوع عن تعريب كامل لجهاز بلايستيشن 4! مع تغلغل الاتصال بالانترنت في الأجهزة من هواتف محمولة كمبيوترات و أجهزة الالعاب المنزليه زادت صعوبة استخدام البرمجيات المقرصنة و ليس قرصنتها و زادت سهولة شرائها لتوفر البطاقات المسبقة الدفع مثل بطاقات iTunes, Google play,  PlayStation store, لمن ليس لديه بطاقة بنكيه, و هذا يذكرنا بمقوله ل Steve Jobs في مقابلة له بعد إصدار جهاز آبل، الايبود في عام 2001  و تحقيقه لنجاح ساحق، قال “لكي ندفع المستهلك إلى شراء منتجاتنا من اغاني و البومات ليس علينا أن نحارب القرصنة بل إن نجعل شراء المنتج أسهل من قرصنته” . و لله الحمد هناك الكثير من المستهلكين في المنطقة العربيه بدأ يتحول توجههم من قرصنة البرامج في هواتفهم المحموله إلى شراؤها بشكل رسمي خاصة بعد انتشار الوعي و توفر بطاقات الدفع المسبق بكثره في المحلات مثل بطاقات iTunes، إذا كنت تشتري البرامج بشكل رسمي في هاتفك الذكي أو كمبيوترك ماهو السبب الرئيسي الذي يجعلك تقوم بالأمر الصواب من وجهة نظرك الشخصيه؟

online-piracy

مع بداية الثمانينات زاد تعقيد البرامج و أنظمة التشغيل بشكل متزايد و شعر المطورين بضرورة إصدار قانون يحفظ حقوقهم مثل ما هو حاصل حاليا مع الكتب من حقوق نسخ و نشر , حتى وصل الوضع الى ان احدى العاب البلايستيشن 3 كلفت اكثر من 250 مليون دولار امريكي و مع ذلك ذكر احد التقارير من BSA في عام 2011 تم تداول ما يعادل قيمته 9.7 مليار دولار من البرمجيات المقرصنة،  نعم مليار و ليس مليون.

تطور التقنيه مؤخرا و خاصة الهواتف الذكية فيمكنك الآن ان تصمم و تقوم بكتابة تطبيقك و تنشره على اكثر من مليار هاتف اندرويد يستخدم الآن  !

التأثير على أنظمة التشغيل

في الحقيقه معظم الانظمه تأثرت بهذه المشكله بل عندما بدأت مشكله القرصنة  تقل، تحسنت نوعية و جودة البرمجيات من برامج و العاب، و من هذه الأنظمة التي عانت من القرصنة هو نظام أندرويد،  حيث ان قبل عام 2013 كان هذا النظام رغم قوته إلا أنه من السهل جدا تثبيت برامج مقرصنة من خارج المتجر الرسمي حتى أنه هناك الكثير من الشركات في ذلك الوقت رفضت تطوير برامج لنظام أندرويد لهذا السبب، لكن حاليا بعد تشديد قوقل علي الهواتف عن طريقة مراقبة ما يتم تثبيته من خارج المتجر و عمل مسح دوري للجهاز بحثا عن برامج مضره و برامج مقرصنه بشكل دوري و تلقائي حصل أندرويد على الكثير من الثقه و لكن لا زال ضرر القرصنة موجود.

و من الأخبار التي لفتت نظر الكثيرين لمشكلة القرصنة هو خبر قرار شركة madfinger و هي الشركة التي طورت لعبت dead trigger الشهيرة عندما حولت اللعبه إلى لعبه مجانية بسبب معدل القرصنة الذي وصل 90% في أندرويد و 87% على نظام  Ios في أول أسبوع من إصدارها.

ولا تخفى علينا كثرة التطبيقات المقرصنه الملغومه التي تضر المستخدمين بشكل كبير ,فلا تمر فتره الا و نسمع عن اخبار التطبيقات الضاره على اندرويد بسبب امكانية تحميل التطبيقات من خارج المتجر الرسمي , كمثال على ذلك فمتجر قوقل الرسمي للتطبيقات غير متوفر في الصين التي تعتبر اكبر سوق هواتف في العالم فأحدى شركات الاتصال في الصين و هي china mobile  تمتلك اكثر من 790 مليون مشترك! و لعدم توفر متجر قوقل الرسمي لاندرويد ساعد هذا الشيء على انتشار القرصنه و متاجر التطبيقات الغير موثوقه .

في الحقيقه القرصنة تؤثر على المستخدم أكثر من أن تؤثر عل المطور،القرصنة يمكن أن تضر 10 آلاف مطور و لكنها ستضر مئات الملايين  من المستخدمين و من تأثيرات القرصنة.

1-زيادة القرصنة سبب رئيسي في امتناع المطورين عن تطوير البرامج و الالعاب لأي نظام تشغيل حيث أن قبل نزول منصة steam للبيع العاب الكمبيوتر عن طريق الكمبيوتر في عام 2003 كادت العاب الكمبيوتر أن تنقرض بسبب الانتشار الهائل للقرصنة.

2-مكافحة القرصنة تزيد جودة  التطبيقات فكل مطور يقوم بالابداع بسبب وجود حافز قوي و هو للمال فالمطورين بشر مثلنا يريدون كسب قوت يومهم و يحلمون بقيادة سيارة أحلامهم و لديهم عائلات يعيلونها يقضون عشرات و ربما مئات الساعات في تصميم و تطوير هذه البرامج بل إن هناك الكثير من الشركات التي تقوم على إصدار البرامج و الربح منها تحتوي على مصممين و مبرمجين و محاسبين و لها مقرات و مكاتب.

3-قلة المال تعني قلة المنافسه بين المطورين فإذا كانت جائزة تطوير تطبيق ممتاز هي الف دولار سيتنافس على أفضل التطبيقات القليل من المطورين و لكن ماذا سيفعل المطورين لو كان هناك امكانية كسب حتى المليارات من تطبيقاتهم مثل ما حصل مع برنامد انستقرام الذي بيع ب 2 مليار دولار و برنامح whatsapp الذي استولت عليه facebook  ب 19 مليار دولار ! 

4-عدم دعم اللغه العربيه، نعم هل تعلم عزيزي القارئ أن من الأسباب الرئيسية لعدم دعم اللغه العربيه في التطبيقات هو عدم ربحية السوق العربي بسبب القرصنة؟ بل عندما تحسن وضع السوق العربي في مجال العاب الفيديو على أجهزة الالعاب المنزليه بعد جيل بلايستيشن 3 و تحول الناس إلى شراء الالعاب الرسميه بدل المقرصنه بدأت الشركات تعريب العابها كلعبة Assassin creed black flag صدرت بترجمة عربيه و لعبة tomb raider صدرت بدبلجه عربيه نعم لعبه تتحدث العربيه الفصحى حتى القوائم عربيه،  و بسبب عدم شرائنا الالعاب المقرصنه على جهاز بلايستيشن 3 و استقرار ربحية السوق العربي قامت سوني بالإعلان قبل اسبوع عن تعريب كامل لجهاز بلايستيشن 4!

مع تغلغل الاتصال بالانترنت في الأجهزة من هواتف محمولة كمبيوترات و أجهزة الالعاب المنزليه زادت صعوبة استخدام البرمجيات المقرصنة و ليس قرصنتها و زادت سهولة شرائها لتوفر البطاقات المسبقة الدفع مثل بطاقات iTunes, Google play,  PlayStation store, لمن ليس لديه بطاقة بنكيه, و هذا يذكرنا بمقوله ل Steve Jobs في مقابلة له بعد إصدار جهاز آبل، الايبود في عام 2001  و تحقيقه لنجاح ساحق، قال “لكي ندفع المستهلك إلى شراء منتجاتنا من اغاني و البومات ليس علينا أن نحارب القرصنة بل إن نجعل شراء المنتج أسهل من قرصنته” .

و لله الحمد هناك الكثير من المستهلكين في المنطقة العربيه بدأ يتحول توجههم من قرصنة البرامج في هواتفهم المحموله إلى شراؤها بشكل رسمي خاصة بعد انتشار الوعي و توفر بطاقات الدفع المسبق بكثره في المحلات مثل بطاقات iTunes، إذا كنت تشتري البرامج بشكل رسمي في هاتفك الذكي أو كمبيوترك ماهو السبب الرئيسي الذي يجعلك تقوم بالأمر الصواب من وجهة نظرك الشخصيه؟

عن الكاتب

خالد المويسة

مهووس بالتقنية يؤمن بأن المنافسة هي التي تحفز الإبداع، يبحث في ما بين الأسطر فيما يتعلق بسياسة الشركات في منتجاتها.

اترك تعليق