غير مصنف

مايكروسوفت تزيح الستار عن ويندوز 10

انتهى قبل ساعات مؤتمر مايكروسفت الذي تم فيه الإعلان عن نظام التشغيل الجديد ذو الاسم الغير المتوقع “ويندوز  10″، في الوقت الذي ظن البعض أن اسم النظام القادم سيكون ويندوز 9 احتراما للتسلسل الذي بدأته الشركة منذ الإصدار 7، دون نسيان تكهن البعض بصدور النظام تحت اسم ويندوز TH حسب ما تم تداوله في الأيام الأخيرة، ولكن مايكروسفت صنعت المفاجأة في حدث شهد تغطية إعلامية محدودة إلى جانب عدم توفير إمكانية مشاهدة البث الحي لمؤتمرها عبر الأنترنيت. بالحديث عن مميزيات “ويندوز 10” فإن من أهم سماته أنه سيكون موحد على جميع الأجهزة المدعومة ولو اختلفت أحجامها وأنواعها، لهذا الغرض سيكون متجر هناك تطبيقات واحد لكل الأجهزة. كما أنه من بين الخصائص المطلوبة التي غابت في الإصدار الثامن زر قائمة ابدأ، هذا ما تم توفيره في النظام الجديد، فحينما تظغط على زر ابدأ سيتم عرض القائمة بشكلها التقليدي المعتاد لدى مستخدمي الإصدارات السابقة من الويندوز. الجديد في هذه القائمة هو إمكانية الوصول بشكل سريع لبعض الأوامر كإيقاف وإعادة تشغيل الجهاز إضافة لتثبيث تطبيقات الميترو مباشرة. ببراعة تمكنت مايكروسفت من مزج تجربتين مختلفتين عبر دمج خصائص اعتداها العديد في الويندوز 7 مع الإضافات الجديدة في الإصدار الذي يليه، فالآن صار ممكنا استغلال شريط البحث السريع في قائمة ابدأ للبحث داخل الجهاز وفي الأنترنيت أيضا فضلا عن إمكانية تغيير حجم المربعات في ذات القائمة. إضافة أخرى جديرة بالذكر هي خاصية Task view، حيث تم توفير زر جديد في شريط المهام السلفي، هذا الزر يمكنك من معاينة كل التطبيقات المفتوحة عبر عرضها كنوافذ مختلفة الأحجام. هناك العديد من الأشياء المبهرة والخصائص الجديدة والتي سيتم التطرق إليها مستقبلا من طرف الشركة، النظام الآن سيدخل المرحلة التجريبية عبر تمكين المستكشيفين والمجربين من معاينته على أن يكون اصدار النظام بشكل رسمي في النصف الثاني من العام المقبل 2015 كما هو متوقع.

انتهى قبل ساعات مؤتمر مايكروسفت الذي تم فيه الإعلان عن نظام التشغيل الجديد ذو الاسم الغير المتوقع “ويندوز  10″، في الوقت الذي ظن البعض أن اسم النظام القادم سيكون ويندوز 9 احتراما للتسلسل الذي بدأته الشركة منذ الإصدار 7، دون نسيان تكهن البعض بصدور النظام تحت اسم ويندوز TH حسب ما تم تداوله في الأيام الأخيرة، ولكن مايكروسفت صنعت المفاجأة في حدث شهد تغطية إعلامية محدودة إلى جانب عدم توفير إمكانية مشاهدة البث الحي لمؤتمرها عبر الأنترنيت.

بالحديث عن مميزيات “ويندوز 10” فإن من أهم سماته أنه سيكون موحد على جميع الأجهزة المدعومة ولو اختلفت أحجامها وأنواعها، لهذا الغرض سيكون متجر هناك تطبيقات واحد لكل الأجهزة. كما أنه من بين الخصائص المطلوبة التي غابت في الإصدار الثامن زر قائمة ابدأ، هذا ما تم توفيره في النظام الجديد، فحينما تظغط على زر ابدأ سيتم عرض القائمة بشكلها التقليدي المعتاد لدى مستخدمي الإصدارات السابقة من الويندوز. الجديد في هذه القائمة هو إمكانية الوصول بشكل سريع لبعض الأوامر كإيقاف وإعادة تشغيل الجهاز إضافة لتثبيث تطبيقات الميترو مباشرة.

ببراعة تمكنت مايكروسفت من مزج تجربتين مختلفتين عبر دمج خصائص اعتداها العديد في الويندوز 7 مع الإضافات الجديدة في الإصدار الذي يليه، فالآن صار ممكنا استغلال شريط البحث السريع في قائمة ابدأ للبحث داخل الجهاز وفي الأنترنيت أيضا فضلا عن إمكانية تغيير حجم المربعات في ذات القائمة.

إضافة أخرى جديرة بالذكر هي خاصية Task view، حيث تم توفير زر جديد في شريط المهام السلفي، هذا الزر يمكنك من معاينة كل التطبيقات المفتوحة عبر عرضها كنوافذ مختلفة الأحجام.

هناك العديد من الأشياء المبهرة والخصائص الجديدة والتي سيتم التطرق إليها مستقبلا من طرف الشركة، النظام الآن سيدخل المرحلة التجريبية عبر تمكين المستكشيفين والمجربين من معاينته على أن يكون اصدار النظام بشكل رسمي في النصف الثاني من العام المقبل 2015 كما هو متوقع.

عن الكاتب

مشواري ابراهيم

شاب عربي شغوف بعالم آبل وهواتف الآندرويد، متطلع لكل جديد في ساحة التقنية والتكنلوجيا والإعلام الرقمي.

٪ تعليقات

اترك تعليق