أخبار تقنية

تسريبات جديدة تؤكد وجود البصمة و اسم المعالج القادم للآيباد Air 2

قبل مؤتمر ابل الذي سيكون يوم الخميس القادم تاريخ 16-اكتوبر ظهرت صور جديدة كاملة الحجم لقطع الآيباد القادم ، تم نشر الصور في مدونة apple.club.tw ، الصور لم تأتي بشيء جديد عن ماسبق تسريبه لكن بعد تعديل الوان الصور يظهر اسم المعالج الجديد A8X ! مع الجيل الأول من الآيباد إير iPad Air استخدمت ابل معالج iPhone 5s A7 واضافت له بعض التحسينات واصبح اسمه A7X ، ويبدو ان الشركة ستواصل هذه الطريقة مع النسخة الثانية من iPad Air وسيصبح اسم المعالج A8X . وجد احد المطورين بالنسخة التجريبية لـ IOS 8.1 ان هناك ملفات تستدل على ان الآيباد القادم سيكون بدقة عالية Retina HD وسيكون بالطبع أعلى من iPad Air ، وهذا قد يعني ان شاشة الآيباد القادمة ستكون أكثر حدة بنسبة 30 الى 40 % من الحالي والذي يحمل دقة 2048 في 1536 ، وهذا بالتأكيد يتطلب معالج يستحمل رسوميات أقوى ليظل الجهاز سلس . و أيضاً نذكركم أن الآيباد قد يحمل ذاكرة عشوائية RAM  2GB  وأحد الأسباب المفيدة لرفع الذاكرة هي الميزة التي سيحصل عليها الآيباد القادم وهي انقسام الشاشة ليتمكن المستخدم من استخدام تطبيقين في نفس الوقت. كما ظهرت أيضاً صور جديدة تؤكد الشائعات القديمة التي تقول ان الآيباد القادم سيدعم تقنية البصمة [divider] يبدو ان الشائعات والتسريبات هذه الأيام أصبحت صحيحة بنسبة 90% ، لكن لماذا نعيش مابين الحقيقة والحلم فالمؤتمر قادم بعد 4 أيام من اليوم وسنتأكد من جميع ماسمعناه ، وأتمنى فعلاً ان جميع ماتم ذكره في هذا المقال ان يكون حاضراً في المؤتمر.

قبل مؤتمر ابل الذي سيكون يوم الخميس القادم تاريخ 16-اكتوبر ظهرت صور جديدة كاملة الحجم لقطع الآيباد القادم ، تم نشر الصور في مدونة apple.club.tw ، الصور لم تأتي بشيء جديد عن ماسبق تسريبه لكن بعد تعديل الوان الصور يظهر اسم المعالج الجديد A8X !

1

مع الجيل الأول من الآيباد إير iPad Air استخدمت ابل معالج iPhone 5s A7 واضافت له بعض التحسينات واصبح اسمه A7X ، ويبدو ان الشركة ستواصل هذه الطريقة مع النسخة الثانية من iPad Air وسيصبح اسم المعالج A8X .

وجد احد المطورين بالنسخة التجريبية لـ IOS 8.1 ان هناك ملفات تستدل على ان الآيباد القادم سيكون بدقة عالية Retina HD وسيكون بالطبع أعلى من iPad Air ، وهذا قد يعني ان شاشة الآيباد القادمة ستكون أكثر حدة بنسبة 30 الى 40 % من الحالي والذي يحمل دقة 2048 في 1536 ، وهذا بالتأكيد يتطلب معالج يستحمل رسوميات أقوى ليظل الجهاز سلس .

و أيضاً نذكركم أن الآيباد قد يحمل ذاكرة عشوائية RAM  2GB  وأحد الأسباب المفيدة لرفع الذاكرة هي الميزة التي سيحصل عليها الآيباد القادم وهي انقسام الشاشة ليتمكن المستخدم من استخدام تطبيقين في نفس الوقت.

كما ظهرت أيضاً صور جديدة تؤكد الشائعات القديمة التي تقول ان الآيباد القادم سيدعم تقنية البصمة

2

3

[divider]

يبدو ان الشائعات والتسريبات هذه الأيام أصبحت صحيحة بنسبة 90% ، لكن لماذا نعيش مابين الحقيقة والحلم فالمؤتمر قادم بعد 4 أيام من اليوم وسنتأكد من جميع ماسمعناه ، وأتمنى فعلاً ان جميع ماتم ذكره في هذا المقال ان يكون حاضراً في المؤتمر.

عن الكاتب

أبو عمر

أبو عمر

كاتب وقارئ أحب منتجات شركة أبل وأعشق التقنية .

اترك تعليق