أخبار تقنية

“جوجل” تطرح دليلا إرشاديا للإنتقال من iOS نحو الآندرويد

قامت آبل قبل حوالي شهر بنشر صفحة رسمية على موقعها تحتوي على دليل إرشادي للانتقال من نظام الآندرويد إلى الـiOS، أما الآن فـ”جوجل” ترد على آبل بالعكس وتطلق هي الأخرى صفحة رسمية للإنتقال هذه المرة من الآيفون أو الآيباد نحو هواتف ولوحيات الآندرويد، هذا الدليل يحتوي خطوات مفصلة من أجل نقل الملفات والمحتويات كالصور، جهات الاتصال، المقاطع الموسيقية، البريد الإلكتروني والرسائل والكتب أيضا، بالنسبة للتطبيقات فهي متشابهة إذ يمكن البحث عنها وتحميلها بشكل يدوي في متجر جوجل Play Store. من أجل نقل الصور فينبغي رفعها ومزامنتها مع حسابك في تطبيق جوجل+ الذي يبنغي تحميله من الآب-ستور ثم عليك باتباع الإرشادات خطوة بخطوة لإنجاح العملية. نقطة مهمة ركزت عليها جوجل في هذا الدليل وهي ضرورة تعطيل خدمة iMessage المتواجدة فقط على أجهزة آبل، وإلا فرسائل sms/mms سيستمر تحويلها على آيفونك. عموما إن كنت مهمتم بهذا الدليل فيمكنك تصفحه عبر الموقع الرسمي لجوجل آندرويد. بالنسبة لعشاق الجيلبريك فهناك طريقة لكسر قيود أجهزة الآندرويد من أجل تخصيصها وإضافة أدوات جديدة إليها ويتم ذلك عبر عملية “الروت”.

قامت آبل قبل حوالي شهر بنشر صفحة رسمية على موقعها تحتوي على دليل إرشادي للانتقال من نظام الآندرويد إلى الـiOS، أما الآن فـ”جوجل” ترد على آبل بالعكس وتطلق هي الأخرى صفحة رسمية للإنتقال هذه المرة من الآيفون أو الآيباد نحو هواتف ولوحيات الآندرويد، هذا الدليل يحتوي خطوات مفصلة من أجل نقل الملفات والمحتويات كالصور، جهات الاتصال، المقاطع الموسيقية، البريد الإلكتروني والرسائل والكتب أيضا، بالنسبة للتطبيقات فهي متشابهة إذ يمكن البحث عنها وتحميلها بشكل يدوي في متجر جوجل Play Store.

من أجل نقل الصور فينبغي رفعها ومزامنتها مع حسابك في تطبيق جوجل+ الذي يبنغي تحميله من الآب-ستور ثم عليك باتباع الإرشادات خطوة بخطوة لإنجاح العملية. نقطة مهمة ركزت عليها جوجل في هذا الدليل وهي ضرورة تعطيل خدمة iMessage المتواجدة فقط على أجهزة آبل، وإلا فرسائل sms/mms سيستمر تحويلها على آيفونك. عموما إن كنت مهمتم بهذا الدليل فيمكنك تصفحه عبر الموقع الرسمي لجوجل آندرويد.

بالنسبة لعشاق الجيلبريك فهناك طريقة لكسر قيود أجهزة الآندرويد من أجل تخصيصها وإضافة أدوات جديدة إليها ويتم ذلك عبر عملية “الروت”.

عن الكاتب

مشواري ابراهيم

شاب عربي شغوف بعالم آبل وهواتف الآندرويد، متطلع لكل جديد في ساحة التقنية والتكنلوجيا والإعلام الرقمي.

٪ تعليقات

اترك تعليق