أخبار تقنية مقالات عامة

جالاكسي اس 6 كل شيء لم تكن عليه سامسونج

عام 2014 كان عاما صعبا على سامسونج فانخفاض مبيعاتها و ارباحها بشكل هائل بسبب تكرار عدم جذب هواتفها للمستهلكين و عدم تميز جهازها جالاكسي اس 5 الذي باع اقل من المتوقع بشكل كبير ف جالاكسي اس 5 نسخه اكبر من ال اس 4 و جالاكسي اس 4 نسخه كبيره من اس 3 فالمستهلك لم يهتم بمعالج اسرع او ميزة سيستخدمها اول اسبوع ثم يتركها مثل تغيير الصور بواسطة تمرير اليد امام الشاشه.

المشكله كانت في عدم التميز ففي عام 2013 HTC  قدمت تصميم رائع في جهازها M7  و LG  اعلنت عن LG G2  بمفهوم جديد بشاشه تغطي معظم الجزء الامامي و نقل ازرار الصوت و الطاقه الى خلف الجهاز تحت عدسة الكاميرا , بينما سامسونج اطلقت الجالاكسي اس 4 الذي كان مجرد نسخه اكبر من الجالاكسي اس 3 مع حشو للكثير من الميزات البرمجيه التي اثقلت على كاهل المعالج و الذاكره , و في عام 2014 قامت سامسونج بالاعلان عن هاتف جالاكسي اس 5 , بشاشه اكبر بشكل طفيف و تصميم مشابه و لكن , و استمرت سامسونج بحشو الجهاز بالعديد من المزايا البرمجيه مما ادى الى شكوى العديد من المستهلكين ببطء الجهاز رغم حداثته , و عند الدخول في التصميم نحد ان اجهزة سامسونج حصلت على الكثير من الانتقادات ليس فقط لاعتمادها على البلاستيك كماده اساسيه لتصنيع اجهزتها بل لطريقتها استعمال البلاستيك بشكل يفتقر الى الفخامه حيث ان الشركه لم تكلف نفسها محاولات جعل البلاستيك يبدو بشكل افضل .

تسربت التقارير بانخفاض مبيعات سامسونج بسبب عدم التميز عن المنافسين و التكرار في ثلاث اجيال ولا ننسى قيام منافسين جدد مثل تطور LG الهائل باجهزة G2 و G3 و ظهور التنانين الصينيه   , فبدأ الهلع في ادارة سامسونج  .

لكن لا ننسى ان سنة واحده لم تكن كافيه لاسقاط العملاق الكوري فلا زالت سامسونج تمثل 20.9% بعد ان كانت 24.6%  ممثلة الاولى عالميا .

Screen Shot 2015-03-26 at 6.59.26 PM

شعرت بهذا الشيء سامسونج بعد سنوات من عدم الاستجابه لطلبات المستهلكين اولا و المواقع التقنيه ثانيا و هو “نريد اجهزة افخم و اجمل ” في الحقيقه لا الومها بعدم استجابتها بسبب ان سياستها كانت تعمل مسجلتا ارتفاع هائل في المبيعات عام بعد عام منذ 2010 الى عام 2014 , بعد صدمة عام 2014 قامت سامسونج بالاستجابه بسرعه كبيره مقارنة بشركات اخرى سقطت مثل بلاكبيري و نوكيا ,بدأ الاحساس بالتغيير باستخدام المعدن بدأنا نراه في جهازين جالاكسي نوت 4 و جهاز جالاكسي الفا الذين اتوا بحواف معدنيه و ليس البلاستك المطلي , منذ ان رأيت هذا التوجه الطفيف بالتصميم ايقنت ان جهاز سامسونج القادم سيكون معدني و ان سامسونج تقوم بتجربة ادخال المعدن بتصنيع الهواتف بكميات كبيره , فلا اعتقد اي شركه تريد الدخول بادخال عشرات الملايين من الهواتف خط الانتاج فالامر ليس بتلك السهوله في التحول من البلاستيك الى المعدن فذلك يحتاج الى تعديلات و تغيير في معدات المصانع ,في الحقيقه كنا نسمع منذ ايام اشاعات الجالاكسي اس 5 انه سيأتي بتصميم معدني و ان سامسونج ستقدم نظام خفيف للجهاز و لكن ذلك لم يحصل , رأينا قلق سامسونج عندما اعلنت في شهر نوفمبر الماضي بنيتها خفض عدد موديلات هواتفها بنسبة 25% الى 30% حيث ان سامسونج انتجت ما يقارب 190 هاتف في ثلاث سنوات بمعدل 63 هاتف لكل عام ,  و ستقوم بتوحيد قطع الهواتف ليكون هناك توحيد اكثر بالتصنيع لتقليل التعقيدات و بذلك التقليل من التكاليف .

Screen Shot 2015-03-26 at 6.58.31 PM

بدأت التسريبات شيئا فشيئا عن نية سامسونج اعادة اختراع سلسلة جالاكسي و خاصة  , في الحقيقه توقعت تغيرات تدريجيه و ليست بهذه القوه , عندما نبدأ سنبدأ بالتصميم فاعتماد سامسونج على المعدن و الزجاج في تصميم جهازها لن يكون شيء جديد في هذا المجال , و لكن اعتماد سامسونج على تصميم اقل ما يقال عنه انه رائع حتى ان بعض شركات الاتصالات الامريكيه قالت هاتف سامسونج القادم اجمل من الايفون 6!

بغض النظر عن الحواف و خطوط البلاستيك المستخدمه للهوائي للهاتف بسبب معرفتنا بمن بدأ هذا الاسلوب بالتصميم , خذ لك نظره عميقه للجهاز و تصميمه سنرى انه قام بابهار حتى محبين HTC  و جعلهم يتسائلون ” هل مللنا من تصميم سلسلة الOne ” فاستخدام سامسونج لتصميم يجعلك تتسائل هل هذه هي سامسونج التي عرفناها ذات التصاميم القبيحه ؟

و من الاشياء التي لم نراها في جالاكسي اس 6  هي تعدد الاصدارات ففي جالاكسي اس 1 و اس 2 كانت الاصدارات تختلف في التصميم و المواصفات الداخليه مثل نوع المعالج حتى ان سامسونج اصدرت جهاز جالاكسي اس 2 ب شاشه تبلغ دقتها 720*1280 , و من ثم وحدت التصاميم سامسونج في اس 3 اس 4 و اس 5 , ليصبح الاختلاف في المعالج فاجهزة سامسونج العامله بشبكة الجيل الرابع تحتوي على معالج من شركة كوالكوم و ذاكره عشوائيه اكثر في بعض الموديلات , بينما في الجالاكسي اس 6  قامت سامسونج بتقديم موديل واحد ذو معالج من تصميمها و تصنيعها  و هو ايكسينوس 7420  و تخلت عن معالجات شركة كوالكوم بعد شراكه طويله مما سمح لها بتنسيق النظام على معالجها , محققا بذلك نتائج اقوى حتى من معالج كوالكوم السناب دراقون 810 !

Screen Shot 2015-03-26 at 6.56.18 PM

اما بالنسبه للنظام فالكثير من المستهلكين اشتكوا من وجود مميزات برمجيه لن نستعملها ابدا و لا تقوم الا بوضع حمل كبير على الجهاز , لدرجة ان ايام الجالاكسي اس 4 كان الكثير من الناس يتداولون طريقه لجعل الجهاز اكثر و هي الدخول للضبط و اطفاء جميع المميزات التي تستهلك موارد الجهاز بدون اي فائده , ولا ننسى اطنان البرامج التي تأتي مع الجهاز مثل  watchON , S health . Samsung Hub , group play  و العديد من البرامج الاخرى , فالجالاكسي اس 6 يحتوي على نصف البرمجيات الموجوده في الجالاكسي اس 5 , حتى ان سامسونج ذكرت انها تخلت عن البطيء في جالاكسي اس 6 3 مرات بالمؤتمر مما يعبر عن اعتراف غير مباشر من سامسونج ببطء اجهزتها السابقه و لا ننسى نقطه غفلت عنها ادخال سامسونج الموضوعات (الثيمات ) الى نظامها و وضع متجر للموضوعات و امكانية اي شخص ان يصمم و يضع تصميمه في المتجر بشكل مجاني او بسعر محدد  و الجميل في الامر ان هذه الموضوعات لا تشمل الشاشه الرئيسيه و قائمة التطبيقات فقط و انما تشمل النظام بشكل كامل من شريط الاشعارات الى الاعدادات و برامج النظام .

 

في الحقيقه عند التمعن بجهاز سامسونج الجديد يجعلني لا املك الا ان اعيد التفكير بمعارضتي لهذه الشركه بعد خروجي منها في عام 2013 بالانتقال لاجهزة شركات منافسه , فرؤية الجالاكسي اس 6 و تغييراته تجعلني اقف متشوقاً لرؤية هل تغييرات سامسونج في الاس 6 ستشمل جميع اجهزتها القادمه و منهم الجالاكسي نوت 5 و غيره من الاجهزه ام ستعود لسياستها و تصاميمها السابقه ؟

عن الكاتب

خالد المويسة

مهووس بالتقنية يؤمن بأن المنافسة هي التي تحفز الإبداع، يبحث في ما بين الأسطر فيما يتعلق بسياسة الشركات في منتجاتها.

اترك تعليق