أخبار تقنية مقالات عامة

ماذا إذا خسرت آبل قضيتها أمام FBI !

 

Echo+gallery+8

في المقابلة التي أجراها تيم كوك مؤخرا حول معركة آبل القانونية المستمرة مع وزارة العدل، قال بأن الهواتف الذكية تحتوي على الكثير من المعلومات الشخصية أكثر من الأجهزة الأخرى وإذا تمكن مكتب التحقيقات الفيدرالي من إجبار آبل أو أي شركة أخرى على فك تشفير هاتف فإنها ستحصل على كم هائل من المعلومات. الهواتف الذكية أيضا ترتبط بمنزلك وسياراتك لذا قد يكون هناك الكثير للقلق بشأنه.

 

هناك الكثير من الأجهزة المتصلة سواء في المنزل، المكتب أو السيارة حيث تشمل على سماعات، أجهزة استشعار وكاميرات، وحتى لو لم تكن هذه الأجهزة متصلة بسيرفر أو خدمة فإنهم يقومون بالتسجيل والمراقبة. نأمل أن تقوم الشركات المصنعة بتشفير البيانات أولا بأول ولكن إذا وافقت آبل على مساعدة الحكومة في الوصول إلى بيانات هاتف الآيفون فإن التشفير للأسف لن يجدي نفعا.

لقد أصبحت تكنولوجيا انترنت الأشياء موضع اهتمام الكثير من الباحثين الأمنيين الأمر الذي دفع الشركات لتأمين الكثير من أجهزتها وهو أمر له أهمية كبيرة نظرا لتسجيلهم كمية هائلة من المعلومات الشخصية عن طريق الميكروفونات، الكاميرات وأجهزة التحكم الصوتي الأمر ستعرض الكثير من الأشخاص لمسائلات الحكومة في حال تمكنت من فك التشفير.

المزيد من الأجهزة الهامة قادمة والتي ستصبح ذكية أكثر وترتبط بالإنترنت مثل السيارات، ولهذا فإن مصدر مسؤول بشركة فورد صرح قائلاً بأنهم يؤمنون بأن الفرد يمتلك حق حفظ معلوماته وبياناته فهي خصوصياته بنهاية المطاف لكن مالذي سيحصل بحال خسرت آبل قضيتها أمام FBI ؟ هذا قد يجعل الكثير من بيانات أي فرد منتهكة خصوصا مع العدد الكبير للأجهزة الذكية التي أصبحت ترتبط بالإنترنت كل عام.

لست إهابي، لماذا أخاف إذاً ؟

المشكلة الحقيقية لا تكمن في FBI بل ماهو أبعد من ذلك، ليس FBI وحدها التي تود فتح هاتف آيفون لكنها من تحارب لأجل فتحه وهناك الكثير من الجهات التي تود فتح هواتف آيفون والوصول لمعلوماتها لهذا إن قامت آبل بفتح هاتف آيفون فهذا سيعطي الكثير من الجهات فرصة لطلبها الطلب نفسه ثم سيتطور الأمر لتطلبه عدد من الجهات المختلفة في دول مختلفة وهذا سيدمر الخصوصية التي حاولت آبل بنائها وتسويقها بمنتجاتها لسنين طويلة ولهذا لن يصبح الأمر مقتصرا على الإرهابيين فقط.

 

عن الكاتب

cBlog

cBlog

Get News

اترك تعليق